الـملكة ام النور


عزيزي الزائر
رجاء محبة
التسجيل الان في المنتدى
لتتمكن من تصفح المنتدى



الـملكة ام النور

منتدى الـملـكة ام النور يضم ترانيم ,افلام ,قداسات,صور دينية ,مواضيع روحية ,عظات ,تاملات قداسة البابا,الحان,اكلات صيامي,مسرحيات للاطفال
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قطمارس الصوم الكبير - محاور الربط فى القراءات اليومية
السبت مارس 19, 2016 6:55 pm من طرف romany.w.nasralla

» ”اللي خلف مامتش“ - رؤية مسيحيه
الأحد فبراير 28, 2016 6:21 am من طرف romany.w.nasralla

» ما وصف بالأعظم جمالا أو بالأبدع حسنا أو بالأكثر حلاوة فى آيات العهد القديم؟!
الأحد يونيو 28, 2015 11:26 pm من طرف romany.w.nasralla

» 4 – من أجمل كلمات عريس النشيد: "مَا أَجْمَلَ رِجْلَيْكِ بِالنَّعْلَيْنِ يَا بِنْتَ الْكَرِيمِ! دَوَائِرُ فَخْذَيْكِ مِثْلُ الْحَلِيِّ،...
السبت يونيو 20, 2015 4:22 am من طرف romany.w.nasralla

» مواطن القبح الحسي الجسدى، والجمال الكتابي الروحي في تشبيهات اعضاء جسم عروس النشيد
الجمعة يونيو 12, 2015 11:40 pm من طرف romany.w.nasralla

» طريقة عمل العيش الفينو بالصور والشرح
السبت مارس 28, 2015 1:55 pm من طرف MELAD YOUSEF

» الحان ترتيب اسبوع الالام كاملة للمرتل بولس ملاك
الجمعة مارس 27, 2015 2:17 pm من طرف MELAD YOUSEF

» انا :سامحنى يارب
الخميس مارس 26, 2015 10:55 pm من طرف MELAD YOUSEF

» الله ساهر هذه الليلة انه لا ينعس ولا ينام
الخميس مارس 26, 2015 10:33 pm من طرف MELAD YOUSEF

» الحصان قد يطير
الخميس مارس 26, 2015 10:04 pm من طرف MELAD YOUSEF

» تأمل لا أُهملك ولا أتركك. تشددْ وتشجع
الخميس مارس 26, 2015 9:51 pm من طرف MELAD YOUSEF

» طبيب لـ ريهام سعيد غوري في داهية
الخميس مارس 26, 2015 7:02 pm من طرف MELAD YOUSEF

»  "يَفْرَحُ أَبُوكَ وَأُمُّكَ، وَتَبْتَهِجُ الَّتِي وَلَدَتْكَ." (أم23: 25)
الأحد مارس 22, 2015 5:31 pm من طرف romany.w.nasralla

» تشبيهات الروح القدس فى الكتاب المقدس
الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:08 am من طرف romany.w.nasralla

» الان حصريا سلسلة الكتاب العظيم(قصص من الكتاب المقدس
الأحد سبتمبر 21, 2014 2:53 pm من طرف marie13

اتـصـل بـنـا
اتـصـل بـنـا



Webmaster
مـيـلاد يـوسـف

Email
Ebn.el3adra22@yahoo.com

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المنتديات
منتدى الترانيم

منتدى الافلام 

منتدى العظات

منتدى الاخبار

منتدى برامج 

منتدى
التبادل الاعلاني

">













شاطر | 
 

 الصليب الذي يبدو للعين البشرية هزيمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: الصليب الذي يبدو للعين البشرية هزيمة   الثلاثاء مارس 23, 2010 4:04 pm

كما رفع موسى الحية في البرية هكذا ينبغي أن يُرفع ابن الإنسان ( يو 3: 14 )



قال المسيح هذه العبارة وما يشبهها ثلاث في إنجيل يوحنا. هنا، وفي يوحنا 8: 28؛ ثم في يوحنا 12: 32. وفي المرات الثلاث ارتبطت بلقب "ابن الإنسان". والمرة الأولى كانت في بداية خدمته، والمرة الثانية في منتصف الخدمة، والمرة الثالثة في نهايتها، فالصليب، حيث رفع المسيح، كان دائماً ماثلاً أمام عينيه.

في المرة الأولى أعلن الرب هذا الإعلان لرجل باحث عن الحق (نيقوديموس)، والمرة الثانية قاله لجماعة من الفريسيين غير المؤمنين، والمرة الثالثة ردده على مسامع أناس من اليونانيين كانوا قد أتوا في العيد ليسجدوا. فالصليب هو أعظم حقيقة على جميع البشر مواجهتها، وسيؤثر فيهم حتماً إن سلبياً أو إيجابياً.
لقد كان
الصليب حتمية، ينبغي أن يرفع المسيح عليه، لكي يتم فداؤنا من لعنة الناموس ومن لعنة الخطية (قارن غل3: 13). فإن كان لمطالب عرش الله أن تواجه، ولعدالته أن تكتفي، كان يلزم أن يدان شخص خالٍ من الخطية بديلاً عن الخطاة. لكن الصليب فيه أكثر من مجرد جانب البر الحتمي (ع14)، إنه إعلان للمحبة الإلهية (ع16). وإذا كان بر الله جعل موضوع الكفارة حتمياً، فإن محبة الله جعلته ممكناً.

لقد أصر اليهود الأشرار لا على موت المسيح فقط، بل وموته مصلوباً ( يو 8: 28 )، ذلك لأنهم - في شر قلوبهم - أرادوا أن يميتوه ميتة اللعنة والعار. لكن هذه الميتة عينها، رغم قسوتها وبشاعتها، كانت الوسيلة لرفع المسيح وتمجيده ( يو 12: 31 -33). كيف لا وفيها جرد المسيح الرياسات والسلاطين، وأشهرهم جهاراً ظافراً بهم في الصليب. لقد استجمع الشيطان كل قواه، وضرب ضربته، فكانت الضربة القاضية، لكن عليه هو لا على المسيح! ولقد أراد الأشرار أن يقتلوه لكي لا يذهب الجميع وراءه ( يو 11: 48 )، لكنه عندما رُفع ومات، استطاع بمحبته أن يجذب إليه الجميع!


إن
الصليب الذي يبدو للعين البشرية هزيمة، هو في حقيقة الأمر النُصرة عينها، ففيه حصَّل الله مجداً، وفيه هُزم الشيطان، وفيه تصالح الإنسان. فلا عجب أن المسيح بعد أن قال "الآن تمجد ابن الإنسان"، أردف قائلاً: "وأنا إن ارتفعت عن الأرض"!


كما رفع موسى الحية في البرية هكذا ينبغي أن يُرفع ابن الإنسان ( يو 3: 14 )



قال المسيح هذه العبارة وما يشبهها ثلاث في إنجيل يوحنا. هنا، وفي يوحنا 8: 28؛ ثم في يوحنا 12: 32. وفي المرات الثلاث ارتبطت بلقب "ابن الإنسان". والمرة الأولى كانت في بداية خدمته، والمرة الثانية في منتصف الخدمة، والمرة الثالثة في نهايتها، فالصليب، حيث رفع المسيح، كان دائماً ماثلاً أمام عينيه.

في المرة الأولى أعلن الرب هذا الإعلان لرجل باحث عن الحق (نيقوديموس)، والمرة الثانية قاله لجماعة من الفريسيين غير المؤمنين، والمرة الثالثة ردده على مسامع أناس من اليونانيين كانوا قد أتوا في العيد ليسجدوا. فالصليب هو أعظم حقيقة على جميع البشر مواجهتها، وسيؤثر فيهم حتماً إن سلبياً أو إيجابياً.
لقد كان
الصليب حتمية، ينبغي أن يرفع المسيح عليه، لكي يتم فداؤنا من لعنة الناموس ومن لعنة الخطية (قارن غل3: 13). فإن كان لمطالب عرش الله أن تواجه، ولعدالته أن تكتفي، كان يلزم أن يدان شخص خالٍ من الخطية بديلاً عن الخطاة. لكن الصليب فيه أكثر من مجرد جانب البر الحتمي (ع14)، إنه إعلان للمحبة الإلهية (ع16). وإذا كان بر الله جعل موضوع الكفارة حتمياً، فإن محبة الله جعلته ممكناً.

لقد أصر اليهود الأشرار لا على موت المسيح فقط، بل وموته مصلوباً ( يو 8: 28 )، ذلك لأنهم - في شر قلوبهم - أرادوا أن يميتوه ميتة اللعنة والعار. لكن هذه الميتة عينها، رغم قسوتها وبشاعتها، كانت الوسيلة لرفع المسيح وتمجيده ( يو 12: 31 -33). كيف لا وفيها جرد المسيح الرياسات والسلاطين، وأشهرهم جهاراً ظافراً بهم في الصليب. لقد استجمع الشيطان كل قواه، وضرب ضربته، فكانت الضربة القاضية، لكن عليه هو لا على المسيح! ولقد أراد الأشرار أن يقتلوه لكي لا يذهب الجميع وراءه ( يو 11: 48 )، لكنه عندما رُفع ومات، استطاع بمحبته أن يجذب إليه الجميع!


إن
الصليب الذي يبدو للعين البشرية هزيمة، هو في حقيقة الأمر النُصرة عينها، ففيه حصَّل الله مجداً، وفيه هُزم الشيطان، وفيه تصالح الإنسان. فلا عجب أن المسيح بعد أن قال "الآن تمجد ابن الإنسان"، أردف قائلاً: "وأنا إن ارتفعت عن الأرض"!

[/center][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
romani
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 09/03/2010
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: الصليب الذي يبدو للعين البشرية هزيمة   الخميس مارس 25, 2010 11:45 am

شكرا مونيكا على الموضوع الرااائع ربنا يبارك في خدمتك
صلي من اجل ضعفي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصليب الذي يبدو للعين البشرية هزيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الـملكة ام النور :: المنتديات الكتابية :: المرشد الروحي-
انتقل الى: