الـملكة ام النور


عزيزي الزائر
رجاء محبة
التسجيل الان في المنتدى
لتتمكن من تصفح المنتدى



الـملكة ام النور

منتدى الـملـكة ام النور يضم ترانيم ,افلام ,قداسات,صور دينية ,مواضيع روحية ,عظات ,تاملات قداسة البابا,الحان,اكلات صيامي,مسرحيات للاطفال
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قطمارس الصوم الكبير - محاور الربط فى القراءات اليومية
السبت مارس 19, 2016 6:55 pm من طرف romany.w.nasralla

» ”اللي خلف مامتش“ - رؤية مسيحيه
الأحد فبراير 28, 2016 6:21 am من طرف romany.w.nasralla

» ما وصف بالأعظم جمالا أو بالأبدع حسنا أو بالأكثر حلاوة فى آيات العهد القديم؟!
الأحد يونيو 28, 2015 11:26 pm من طرف romany.w.nasralla

» 4 – من أجمل كلمات عريس النشيد: "مَا أَجْمَلَ رِجْلَيْكِ بِالنَّعْلَيْنِ يَا بِنْتَ الْكَرِيمِ! دَوَائِرُ فَخْذَيْكِ مِثْلُ الْحَلِيِّ،...
السبت يونيو 20, 2015 4:22 am من طرف romany.w.nasralla

» مواطن القبح الحسي الجسدى، والجمال الكتابي الروحي في تشبيهات اعضاء جسم عروس النشيد
الجمعة يونيو 12, 2015 11:40 pm من طرف romany.w.nasralla

» طريقة عمل العيش الفينو بالصور والشرح
السبت مارس 28, 2015 1:55 pm من طرف MELAD YOUSEF

» الحان ترتيب اسبوع الالام كاملة للمرتل بولس ملاك
الجمعة مارس 27, 2015 2:17 pm من طرف MELAD YOUSEF

» انا :سامحنى يارب
الخميس مارس 26, 2015 10:55 pm من طرف MELAD YOUSEF

» الله ساهر هذه الليلة انه لا ينعس ولا ينام
الخميس مارس 26, 2015 10:33 pm من طرف MELAD YOUSEF

» الحصان قد يطير
الخميس مارس 26, 2015 10:04 pm من طرف MELAD YOUSEF

» تأمل لا أُهملك ولا أتركك. تشددْ وتشجع
الخميس مارس 26, 2015 9:51 pm من طرف MELAD YOUSEF

» طبيب لـ ريهام سعيد غوري في داهية
الخميس مارس 26, 2015 7:02 pm من طرف MELAD YOUSEF

»  "يَفْرَحُ أَبُوكَ وَأُمُّكَ، وَتَبْتَهِجُ الَّتِي وَلَدَتْكَ." (أم23: 25)
الأحد مارس 22, 2015 5:31 pm من طرف romany.w.nasralla

» تشبيهات الروح القدس فى الكتاب المقدس
الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:08 am من طرف romany.w.nasralla

» الان حصريا سلسلة الكتاب العظيم(قصص من الكتاب المقدس
الأحد سبتمبر 21, 2014 2:53 pm من طرف marie13

اتـصـل بـنـا
اتـصـل بـنـا



Webmaster
مـيـلاد يـوسـف

Email
Ebn.el3adra22@yahoo.com

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المنتديات
منتدى الترانيم

منتدى الافلام 

منتدى العظات

منتدى الاخبار

منتدى برامج 

منتدى
التبادل الاعلاني

">













شاطر | 
 

 الكرامة والسلوك بلياقة – ( 1 تس 4: 1- 18 ) – دراسة كتابية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
romany.w.nasralla
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 29/04/2012
العمر : 72

مُساهمةموضوع: الكرامة والسلوك بلياقة – ( 1 تس 4: 1- 18 ) – دراسة كتابية   الجمعة مايو 04, 2012 11:44 pm




[center][center]الكرامة والسلوك بلياقة – ( 1 تس 4: 1- 18 ) – دراسة كتابية


by [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] on Tuesday, March 27, 2012 at 1:45am ·


الجزء الاول


" وإنما
نسألكم أيها الأخوة أن تزدادوا أكثر فأكثر. وإن تحبوا
الكرامة أن تحرصوا على أن تكونوا هادئين، وتمارسوا أموركم الخاصة، وتشتغلوا بأيديكم
أنتم كماأوصيناكم، لكي تسلكوا بلياقة عند
الذين هم خارج، ولا تكون لكم حاجة
إلى أحد" [١١-١٢
].




  • اولا :مامعنى ان تحبوا الكرامه؟!


1-
ا
لكرامه فى مفهومنا الكتابى هى
استحقاق الهى فهى:
ترنيمة وتسبحة السمائيين لله الاب والله المخلص(رؤ4 :11 , رؤ 12 : 7, رؤ5
:13 , رؤ 12 : 7, رؤ19 :1
): "َمَلِكُ الدُّهُورِ
الَّذِي لاَ يَفْنَى وَلاَ يُرَى"، "الإِلهُ الْحَكِيمُ وَحْدَهُ، لَهُ
الْكَرَامَةُ وَالْمَجْدُ إِلَى دَهْرِ
الدُّهُورِ" (1 تى 1 :17 ).:" الَّذِي وَحْدَهُ لَهُ عَدَمُ الْمَوْتِ،
سَاكِنًا فِي نُورٍ لاَ يُدْنَى مِنْهُ، الَّذِي لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ
وَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَاهُ، الَّذِي لَهُ
الْكَرَامَةُ وَالْقُدْرَةُ الأَبَدِيَّةُ." ( 1تى 6 : 16 )
فالْخَلاَصُ وعدم الموت قرين
الْمَجْدُ وَالْكَرَامَةُ والحياة الابديه: فيقول الوحى الالهى
على لسان بولس الرسول" وَلكِنَّ الَّذِي وُضِعَ قَلِيلاً عَنِ
الْمَلاَئِكَةِ، يَسُوعَ، نَرَاهُ مُكَلَّلاً
بِالْمَجْدِ وَالْكَرَامَةِ، مِنْ أَجْلِ أَلَمِ الْمَوْتِ،
لِكَيْ يَذُوقَ
بِنِعْمَةِ اللهِ الْمَوْتَ لأَجْلِ كُلِّ وَاحِدٍ."
(
عب 2 : 9 ).


2- واالكرامه هى تزكيه ثمينه وتفضيل للانسان الذى
يخلص
وينال الحياة الابديه : "لِكَيْ
تَكُونَ
تَزْكِيَةُ
إِيمَانِكُمْ،

وَهِيَ أَثْمَنُ مِنَ الذَّهَبِ الْفَانِي، مَعَ أَنَّهُ يُمْتَحَنُ بِالنَّارِ،
تُوجَدُ
لِلْمَدْحِ
وَالْكَرَامَةِ وَالْمَجْدِ
عِنْدَ اسْتِعْلاَنِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.(1 بط 1 : 7 ) اى الذى
يصبر الى المنتهى :" أَمَّا الَّذِينَ بِصَبْرٍ فِي الْعَمَلِ الصَّالِحِ
يَطْلُبُونَ
الْمَجْدَ
وَالْكَرَامَةَ وَالْبَقَاءَ، فَبِالْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ
."(
رو 2 :7 ) و "
فلذلك سينالون
ملك الكرامة وتاج الجمال من يد الرب لانه يسترهم بيمينه وبذراعه يقيهم.
"( حك 5 : 17 ) , اى
لا حياه ابديه ولا كرامة خارج المسيح:
"
كَتَبْتُ هذَا
إِلَيْكُمْ،
أَنْتُمُ
الْمُؤْمِنِينَ بِاسْمِ ابْنِ اللهِ
، لِكَيْ تَعْلَمُوا أَنَّ لَكُمْ حَيَاةً
أَبَدِيَّةً، وَلِكَيْ تُؤْمِنُوا
بِاسْمِ ابْنِ اللهِ."
( 1
يو 5: 13
), –
ولا كرامة من الله لغير الذين يخلصون لا فى عينيه فى الحياة الزمنيه ولا فى
نهايتهم الحزينه كما فى اشعياء النبى: " ِذلِكَ يَقُولُ الرَّبُّ إِلهُ
إِسْرَائِيلَ
: إِنِّي قُلْتُ إِنَّ بَيْتَكَ وَبَيْتَ أَبِيكَ
يَسِيرُونَ أَمَامِي إِلَى الأَبَدِ. وَالآنَ يَقُولُ الرَّبُّ: حَاشَا لِي
! فَإِنِّي أُكْرِمُ
الَّذِينَ يُكْرِمُونَنِي
، وَالَّذِينَ يَحْتَقِرُونَنِي يَصْغُرُونَ." ( 1 صم 2 : 2 )
وحاشا لعدل الله ان يقبل
الذين
من خارج اذ يقول الوحى الالهى : " فَلَكُمْ أَنْتُمُ الَّذِينَ تُؤْمِنُونَ الْكَرَامَةُ، وَأَمَّا لِلَّذِينَ لاَ يُطِيعُونَ، «فَالْحَجَرُ
الَّذِي رَفَضَهُ الْبَنَّاؤُونَ، هُوَ قَدْ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَةِ."(1
بط 2 : 7), فالسيد الرب بلسانه فال"
لكَيْ
يكْرِمَ الْجَمِيعُ الابْنَ
كَمَا يُكْرِمُونَ
الآبَ.
مَنْ لاَ يُكْرِمُ الابْنَ لاَ يُكْرِمُ الآبَ الَّذِي أَرْسَلَهُ." ( يو5 : 31
) و
" فَقُلْتُ لَكُمْ:
إِنَّكُمْ تَمُوتُونَ
فِي خَطَايَاكُمْ،
لأَنَّكُمْ إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا أَنِّي أَنَا هُوَ تَمُوتُونَ فِي
خَطَايَاكُمْ
. " ( يو 8 : 24
),
فلا حياة ابديه ولا كرامه للذين
من خارج
: " وَأَمَّا هذِهِ فَقَدْ كُتِبَتْ لِتُؤْمِنُوا
أَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ، وَلِكَيْ تَكُونَ لَكُمْ
إِذَا آمَنْتُمْ حَيَاةٌ
بِاسْمِه
ِ."
(
يو 20 : 31
),



3-
واصعب مافى هذا الامر:
ان الله الاب والابن قد أشهدا على وعده ذلك
المؤمنين باسمه الذين سيكللهم بالمجد والكرامه!: " أَنْتُمْ
شُهُودِي، يَقُولُ الرَّبُّ، وَعَبْدِي الَّذِي اخْتَرْتُهُ، لِكَيْ تَعْرِفُوا
وَتُؤْمِنُوا بِي وَتَفْهَمُوا أَنِّي أَنَا هُوَ. قَبْلِي لَمْ يُصَوَّرْ إِلهٌ
وَبَعْدِي لاَ يَكُونُ
." (أش 43 : 10 ). ناسفا اى مجال لكرامة من لا
يؤمن بالله الكلمه
ف : " الَّذِي يُؤْمِنُ بِالابْنِ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ، وَالَّذِي لاَ
يُؤْمِنُ بِالابْنِ لَنْ يَرَى حَيَاةً بَلْ يَمْكُثُ عَلَيْهِ
غَضَبُ اللهِ
" .(
يو
3 : 36 ),وان أَنَا الرَّبُّ هذَا اسْمِي،
وَمَجْدِي لاَ أُعْطِيهِ لآخَرَ. " ( أش 42 :8 ),
"
عَلَى
اللهِ خَلاَصِي وَمَجْدِي
، صَخْرَةُ قُوَّتِي مُحْتَمَايَ فِي اللهِ, " (مز 62 : 7
).اى
لا رجاء فى الكرامه خارج
المسيح
وأنجيل خلاصه "لِنَكُونَ لِمَدْحِ
مَجْدِهِ، نَحْنُ الَّذِينَ قَدْ سَبَقَ رَجَاؤُنَا فِي الْمَسِيحِ
."
(
أف 1 :12 ), "إِنْ
ثَبَتُّمْ عَلَى الإِيمَانِ، مُتَأَسِّسِينَ وَرَاسِخِينَ وَغَيْرَ مُنْتَقِلِينَ
عَنْ رَجَاءِ الإِنْجِيلِ، الَّذِي
سَمِعْتُمُوهُ، الْمَكْرُوزِ بِهِ فِي كُلِّ الْخَلِيقَةِ الَّتِي تَحْتَ
السَّمَاءِ،. ( كو 1 : 30 ). ولا عذر لانسان لم يؤمن ان يرجو فالله لم يترك
نفسه بلا شاهد( أع 14 : 17 )!
ولا رجاء الا بقبول شهادة المسيح لنفسه:
"
أَنَا هُوَ الشَّاهِدُ
لِنَفْسِي، وَيَشْهَدُ لِي الآبُ الَّذِي أَرْسَلَنِي
" (يو8 : 18
)!.



4-
والله يكرم
اولاده
بالنعم السماويه
وبالامجاد الزمنيه فى حياتهم لما فيه خير كنيسته جسده الواحد كما
"فَوَضَعَ اللهُ أُنَاسًا فِي الْكَنِيسَةِ: أَوَّلاً رُسُلاً، ثَانِيًا
أَنْبِيَاءَ، ثَالِثًا مُعَلِّمِينَ، ثُمَّ قُوَّاتٍ، وَبَعْدَ ذلِكَ مَوَاهِبَ
شِفَاءٍ، أَعْوَانًا، تَدَابِيرَ، وَأَنْوَاعَ أَلْسِنَةٍ
).
1
كو 12 : 28 ) ومراتب
الكهنوت المختلفه والخدام...اوالرؤساء واصحاب الصناعات والمهن والحرف...الخ, وان
خص البعض بمزيد من التكريم والاحترام الا ان الجميع يجب ان بحيوا
فى محبه اخويه كاعضاء فى جسد المسيح فى قداسه وطهاره قرين اقدوس الذى
دعاهم, وفى قراءات البولس لقداس اليوم يقول الرسول
"
وبعد فأنا نسألكم أيها
الأخوة ونطلب إليكم في الرب يسوع انكم كما تسلمتم منا كيف ينبغي لكم أن تسلكوا
وترضوا الله كذلك تسلكون حتى تزدادوا أكثر فأكثر. فانكم تعلمون أية وصايا سلمناكم
بالرب يسوع. لأن هذه هي إرادة الله قداستكم بأن تحفظوا أنفسكم من الزنى وأن يعرف
كل واحد منكم أن
يقتنى اناءه في القداسة والكرامة لا في شهوة كالأمم الذين لا يعرفون الله أن لا
يتطاول أحد ويطمع على أخيه في هذا الأمر لأن الرب منتقم عن هذه الأشياء كلها كما
قلنا لكم من قبل وشهدنا. لأن الله لم يدعنا للنجاسة
بل في القداسة.
إذن من يحتقر فلا يحتقر
إنسانًا بل الله الذي أعطانا أيضًا روحه القدوس
.
أما المحبة الأخوية فلا
حاجة لكم أن أكتب إليكم عنها لأنكم أنفسكم متعلمون من الله أن يحب بعضكم بعضًا.
فأنكم تفعلون ذلك أيضًا ". ولعلنا نختصر فى تعامل بعضنا مع بعض
كما اوضح الرسول " وَادِّينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا
بِالْمَحَبَّةِ
الأَخَوِيَّةِ، مُقَدِّمِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا فِي الْكَرَامَةِ
."(
رو 12 : 10 ) وكما يقول
الحكيم "مَنْ يَحْمِي تِينَةً يَأْكُلُ ثَمَرَتَهَا،
وَحَافِظُ سَيِّدِهِ
يُكْرَمُ
"( ام 27 : 14
)
فكل ذى وكاله من الرب
يجب ان يكرمه الرب فى شخصه شريطة تقوى الله فى وكالته وسيرته
"
العظيم والقاضي
والمقتدر يكرمون وليس احد منهم اعظم ممن يتقي الرب
"
(
سي 10 : 18 ), لذلك
فالرسول بولس فى رسالة اخرى يقول

"
أَطِيعُوا
مُرْشِدِيكُمْ وَاخْضَعُوا
، لأَنَّهُمْ يَسْهَرُونَ لأَجْلِ نُفُوسِكُمْ كَأَنَّهُمْ سَوْفَ
يُعْطُونَ حِسَابًا، لِكَيْ يَفْعَلُوا ذلِكَ بِفَرَحٍ، لاَ آنِّينَ، لأَنَّ هذَا
غَيْرُ نَافِعٍ لَكُمْ
." (غب 13 : 17 ) وبل نصلى
من اجلهم( فل 1 : 4و عب 13 :18 ) لانهم رعاة شعب الله الساهرين بصبرهم وصلواتهم من
اجل الكل" لأَجْلِ ذلِكَ أَنَا أَصْبِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ لأَجْلِ
الْمُخْتَارِينَ،
لِكَيْ يَحْصُلُوا هُمْ أَيْضًا عَلَى الْخَلاَصِ الَّذِي فِي
الْمَسِيحِ يَسُوعَ، مَعَ مَجْدٍ أَبَدِيٍّ
."(
2
تي 2 :10 ), بل حتى
اوصانا الكتاب ان نتشفع فى من اكمل جهادة فى بر وقداسه
"
اُذْكُرُوا
مُرْشِدِيكُمُ

الَّذِينَ كَلَّمُوكُمْ بِكَلِمَةِ اللهِ
.
انْظُرُوا إِلَى
نِهَايَةِ سِيرَتِهِمْ فَتَمَثَّلُوا بِإِيمَانِهِمْ
."(عب 13 : 7 ) لان الكل
جسد واحد ورجاء واحد اساسه ايمان واحد" واله السلام الذي اقام من الاموات
راعي الخراف العظيم ربنا يسوع بدم العهد الابدي
.
ليكملكم في كل عمل صالح
لتصنعوا مشيئته عاملا فيكم ما يرضي امامه بيسوع المسيح الذي له المجد الى ابد
الابدين امين
. "( عب 13 :18 , 19
).



ثانيا : ماهى الامور الخاصه التى يتكلم عنها
الرسول؟
! :


ان اى امر يخص المؤمن او
اسرته او جماعة ما من المؤمنين او الكنيسه كمجموع يقصد به الخلاص له ولهم اي
رجاء المجد والكرامة الذى نرجوه جميعا يظهر
ذلك فى تعريف ايماننا :" فَهُوَ
الثِّقَةُ بِمَا يُرْجَى وَالإِيقَانُ
بِأُمُورٍ لاَ تُرَى.( عب 11 ) , فهو ايمان عملى يجب ان يتم كل اعمالنا وفقا
لتعاليم رجاؤنا الحى متشبهين به فى كل فكر وتصرف وعمل شخصى اوعام "حَتَّى
تُمَيِّزُوا
الأُمُورَ
الْمُتَخَالِفَةَ
، لِكَيْ تَكُونُوا مُخْلِصِينَ وَبِلاَ عَثْرَةٍ إِلَى يَوْمِ
الْمَسِيحِ
" . (في 1 : 8 ) و "فقط عيشوا كما يحق لانجيل
المسيح حتى اذا جئت ورايتكم او كنت غائبا
اسمع اموركم انكم تثبتون في روح واحد مجاهدين
معا بنفس واحدة لايمان الانجيل
. غير مخوفين بشيء من المقاومين الامر الذي هو لهم بينة للهلاك
واما لكم فللخلاص وذلك من الله. لانه قد وهب لكم لاجل المسيح لا ان تؤمنوا به فقط
بل ايضا ان تتالموا لاجله. اذ لكم الجهاد عينه الذي رايتموه في والان تسمعون في
(في 1 ). فهذه
هى فالامور المرجوه منا والتى علمها السيد فى
تجسده وفدائه وكما سلمها لتلاميذه قبل صعوده
:
"
أَلَّذِينَ أَرَاهُمْ
أَيْضًا نَفْسَهُ حَيًّا بِبَرَاهِينَ كَثِيرَةٍ، بَعْدَ مَا تَأَلَّمَ، وَهُوَ
يَظْهَرُ لَهُمْ أَرْبَعِينَ يَوْمًا،
وَيَتَكَلَّمُ عَنِ الأُمُورِ الْمُخْتَصَّةِ
بِمَلَكُوتِ اللهِ
". (اع 1 : 3 ). وليس غريبا ان يجاهر بطرس بذلك
"
وَنَحْنُ شُهُودٌ لَهُ
بِهذِهِ الأُمُورِ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ أَيْضًا
، الَّذِي أَعْطَاهُ اللهُ لِلَّذِينَ
يُطِيعُونَهُ" ( أع 5 : 32
). ولخص ذلك كله بولس
الرسول فى الاصحاح الثامن من رسلته الى روميه " من سيشتكي على مختاري الله
الله هو الذي يبرر. من هو الذي يدين
المسيح هو الذي مات بل بالحري قام ايضا الذي هو ايضا عن يمين الله الذي ايضا يشفع
فينا. من سيفصلنا عن محبة المسيح اشدة ام ضيق ام اضطهاد
ام جوع ام عري ام خطر ام سيف. كما هو مكتوب اننا من اجلك نمات كل النهار قد
حسبنا مثل غنم للذبح ولكننا في هذه جميعها يعظم انتصارنا بالذي احبنا. فاني متيقن
انه لا موت ولا حياة ولا ملائكة ولا رؤساء ولا قوات
ولا امور حاضرة ولا
مستقبلة
. ولا علو ولا عمق ولا خليقة اخرى تقدر ان تفصلنا
عن محبة الله التي في المسيح يسوع ربنا
."!وكما تنبا بذلك هوشع
النبى ولم يفصح عنها الروح القدس انذاك

"
مَنْ هُوَ حَكِيمٌ
حَتَّى يَفْهَمَ هذِهِ الأُمُورَ
، وَفَهِيمٌ حَتَّى يَعْرِفَهَا؟ فَإِنَّ طُرُقَ الرَّبِّ
مُسْتَقِيمَةٌ، وَالأَبْرَارَ يَسْلُكُونَ فِيهَا، وَأَمَّا الْمُنَافِقُونَ
فَيَعْثُرُونَ فِيهَا" ( هو14 : 5 ) ولكن افصح

دانيال النبى بالوحى
"وكثيرون من الراقدين في تراب الارض يستيقظون هؤلاء الى الحياة الابدية
وهؤلاء الى العار للازدراء الابدي. 3 والفاهمون يضيئون كضياء الجلد والذين ردوا
كثيرين الى البر كالكواكب الى ابد الدهور
."(
دا 12 : 2
).
وهى الايه الوحيده فى
كل اسفار العهد القديم على الاطلاق الذى ذكرت فيها كلمتى
الحياة الابديه والقيامه ولكن دانبال لم يفهمها
: "
وانا
سمعت وما فهمت فقلت يا سيدي ما هي اخر هذه. 9 فقال اذهب يا دانيال لان الكلمات
مخفية ومختومة الى وقت النهاية". ( دا 12 : 8 ,
9
)
و لهذه الامور احتمل الرسل والاباء
والشهداء والقديسين "باحثين اي وقت او ما الوقت الذي كان يدل عليه روح المسيح
الذي فيهم اذ سبق فشهد بالالام التي للمسيح والامجاد التي بعدها. 12 الذين
أُعْلِنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ لَيْسَ لأَنْفُسِهِمْ، بَلْ لَنَا
كَانُوا يَخْدِمُونَ
بِهذِهِ الأُمُورِ الَّتِي أُخْبِرْتُمْ بِهَا
أَنْتُمُ الآنَ، بِوَاسِطَةِ الَّذِينَ
بَشَّرُوكُمْ فِي الرُّوحِ الْقُدُسِ الْمُرْسَلِ مِنَ السَّمَاءِ
.
الَّتِي تَشْتَهِي
الْمَلاَئِكَةُ أَنْ تَطَّلِعَ عَلَيْهَا
."
( 1
بط 1 : ) وعانوا
اتعاب الصليب واضطهاد الذين من خارج بكل احتمال وفرح للحفاظ على الايمان المسلم
مرة للقديسين والرجاء الذى في المسيح الذى " وَسَيَمْسَحُ اللهُ كُلَّ
دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ، وَالْمَوْتُ لاَ يَكُونُ فِي مَا بَعْدُ، وَلاَ
يَكُونُ حُزْنٌ وَلاَ صُرَاخٌ وَلاَ وَجَعٌ فِي مَا بَعْدُ،
لأَنَّ الأُمُورَ
الأُولَى قَدْ مَضَتْ
" (رؤ 21 : 4
) .
ولذلك ايضا فالكتاب يؤكد ان المخالفين حتى فى
التفسير لهذا الرجاء ليس لهم رجاء او كرامة بنص الايه:" كَمَا فِي
الرَّسَائِلِ كُلِّهَا أَيْضًا،
مُتَكَلِّمًا فِيهَا عَنْ هذِهِ الأُمُورِ، الَّتِي فِيهَا
أَشْيَاءُ عَسِرَةُ الْفَهْمِ، يُحَرِّفُهَا غَيْرُ الْعُلَمَاءِ وَغَيْرُ
الثَّابِتِينَ، كَبَاقِي الْكُتُبِ أَيْضًا، لِهَلاَكِ أَنْفُسِهِمْ." ( 2 بط
3 : 16
).


ثالثا :من هم المعنيين
"
بالذين من خارج!


يفرق الرسول بولس بين
المؤمنين السالكين فى الرب وبين
الذين
من الخارج ويعنى بهم الذين خارج الايمان اى الذين لا
يؤمنون بالرجاء الذى فينا " بَلْ قَدِّسُوا الرَّبَّ الإِلهَ فِي
قُلُوبِكُمْ، مُسْتَعِدِّينَ دَائِمًا لِمُجَاوَبَةِ كُلِّ مَنْ يَسْأَلُكُمْ عَنْ
سَبَبِ الرَّجَاءِ الَّذِي فِيكُمْ، بِوَدَاعَةٍ وَخَوْفٍ. ( 1 بط 3 : 15 ), ويوضح
الرسول بولس الفرق بين المؤمن ولايعمل صلاحا اى الذى يدان لعدم قداسته ويحتمل
توبته والذى يطلق عليه من الداخل وذلك الذى لا يؤمن اطلاقا ولا رجاء فى
ايمانه فيقول
: " لأَنَّهُ مَاذَا لِي
أَنْ أَدِينَ الَّذِينَ مِنْ خَارِجٍ؟ أَلَسْتُمْ أَنْتُمْ تَدِينُونَ
الَّذِينَ مِنْ دَاخِل؟. أَمَّا الَّذِينَ مِنْ خَارِجٍ فَاللهُ يَدِينُهُمْ. «فَاعْزِلُوا الْخَبِيثَ مِنْ
بَيْنِكُمْ" . ( 1كو 5 : 12, 13). وهكذا علم الرب تلاميذه والمحيطين به عن
مثل الزارع الذى خرج ليزرع فقال:" فَقَالَ لَهُمْ: «قَدْ أُعْطِيَ لَكُمْ
أَنْ تَعْرِفُوا سِرَّ مَلَكُوتِ اللهِ. وَأَمَّا
الَّذِينَ هُمْ مِنْ
خَارِجٍ فَبِالأَمْثَالِ يَكُونُ لَهُمْ كُلُّ
شَيْءٍ،"( مر 4 : 11 ) وهاهو الذى " وفيما هو يزرع سقط بعض على الطريق
فجاءت طيور السماء واكلته.وسقط اخر على مكان محجر حيث لم تكن له تربة كثيرة فنبت
حالا اذ لم يكن له عمق ارض. ولكن لما اشرقت الشمس احترق واذ لم يكن له اصل جف.
وسقط اخر في الشوك فطلع الشوك وخنقه فلم يعط ثمرا." ( مر 4 : 4 – 7 ) وفسر
السيد بنفسه هذا المثل " الزارع يزرع الكلمة. وهؤلاء هم الذين على الطريق حيث
تزرع الكلمة وحينما يسمعون ياتي الشيطان للوقت وينزع الكلمة المزروعة في قلوبهم
.
وهؤلاء كذلك هم الذين
زرعوا على الاماكن المحجرة الذين حينما يسمعون الكلمة يقبلونها للوقت بفرح. ولكن
ليس لهم اصل في ذواتهم بل هم الى حين فبعد ذلك اذا حدث ضيق او اضطهاد من اجل
الكلمة فللوقت يعثرون. وهؤلاء هم الذين زرعوا بين الشوك هؤلاء هم
الذين يسمعون الكلمة. وهموم هذا العالم وغرور الغنى وشهوات سائر الاشياء تدخل
وتخنق الكلمة فتصير بلا ثمر. وهؤلاء هم الذين زرعوا على الارض الجيدة الذين يسمعون
الكلمة ويقبلونها ويثمرون واحد ثلاثين واخر ستين واخر مئة."( مر 4 : 14 – 20
). وللاسف فان الانواع الثلاثه الاول جميعهم للهلاك :فالاول هم تابعوا العبادات
الشيطانيه والثانى المرتدون والثالث الخطاة بلا توبه
,
اما النوع الرابع
والاخير فقط فهم الذين يرقدون فى الرب واعمالهم تتبعهم ( رؤ14 : 13 ). وعلى ذلك
فالذين من خارج هم الذين من النوع الاول والثانى الذين تملكهم الشيطان بلا
امل فى ايمان
او رجاء فى المسيح
لانهم لم يقبلوه او رفضوه الى النهايه!وهذان النوعان قال عنهم الوحى الالهى

: "
لِذلِكَ
أُعَرِّفُكُمْ أَنْ لَيْسَ أَحَدٌ وَهُوَ يَتَكَلَّمُ بِرُوحِ اللهِ يَقُولُ:
«يَسُوعُ أَنَاثِيمَا
». وَلَيْسَ أَحَدٌ
يَقْدِرُ أَنْ يَقُولَ: «يَسُوعُ رَبٌّ» إِلاَّ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ
.(
1
كو 12 : 3
).



  • رابعا :مامعنى "أن تحرصوا على أن تكونوا هادئين، وتشتغلوا بأيديكم أنتم
    كماأوصيناكم "؟
    !:


1-
فى الاصحاح (19) من سفر اعمال الرسل وفى أفسس التى صنع فيها بولس المعجزات وعمد
وحل الروح القدس على من تعمدوا اهاج عدو الخير الجموع الوثنيين وصانعى التماثيل و
تراسهم ديمتريوس اليهودى بدعاوى عده اهمها نشر عبادة جديدة وكساد مصنوعاتهم الا ان
كاتب الولاية "سكن الكاتب الجمع وقال ايها الرجال الافسسيون من هو
الانسان الذي لا يعلم ان مدينة الافسسيين متعبدة لارطاميس الالهة العظيمة والتمثال
الذي هبط من زفس. فاذ كانت هذه الاشياء لا تقاوم ينبغي
ان تكونوا هادئين ولا
تفعلوا شيئا اقتحاما
"يؤكد لهم أنه إن كان لا
يستطيع أحد أن يطفئ غيرة الأفسسين على عبادتهم لأرطاميس، وإخلاصهم لها، وبالتالي
فليس من خطر على هذه العبادة بسبب قلة شريرة من اليهود،
فلا مجال لهذا الهياج.. كانت هذه الجمله كونوا هادئين وكأنه يقول لهم هذا الهياج
يهين العبادة فتظهرون كأنها ضعيفة ومعرضة
للخطر بلا سبب! "لأنكم أتيتم بهذين الرجلين،وهما ليسا
سارقي هياكل،ولا مجدّفين على آلهتكم". [37] يقول أن هذين الرجلين ليسا منجسين
للهيكل، ولا سارقين لهيكل ديانا أو غيرها. لقد كرزا ضد العبادة للتماثيل، لكنهما
لم يلزما أحد باستخدام العنف ضد الهياكل ولا حاولا تعطيل العبادة. ما فعلاه إنما
بالحوار السلمي..


2- اذن فالهدوء واجب ان يتبع فى كل الاحوال مع
الذين يغايرونا فى الايمان ولكن ماذا اذا كانوا ايضا غير هادئين
كوصف المرنم: " لأَنَّهُمْ لاَ يَتَكَلَّمُونَ
بِالسَّلاَمِ،
وَعَلَى الْهَادِئِينَ فِي الأَرْضِ
يَتَفَكَّرُونَ بِكَلاَمِ مَكْر
ٍ.(مز35 : 20 )
نجتنب الحوار معهم حتى لا يفقدوننا سلامنا ولكن ماذا ايضا برغم اجتناب
الحوار معهم يهاجموننا طوال الوقت حتى فى احزاننا كقول الوحى الالهى علىلسان
حزقيال النبى " وَتَقُولُ: إِنِّي أَصْعَدُ عَلَى أَرْضٍ أَعْرَاءٍ
. آتِي الْهَادِئِينَ السَّاكِنِينَ فِي أَمْنٍ، كُلُّهُمْ
سَاكِنُونَ بِغَيْرِ سُورٍ وَلَيْسَ لَهُمْ عَارِضَةٌ وَلاَ مَصَارِيعُ

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكرامة والسلوك بلياقة – ( 1 تس 4: 1- 18 ) – دراسة كتابية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الـملكة ام النور :: منتديات الكتاب المقدس :: منتدى الكتاب المقدس-
انتقل الى: