الـملكة ام النور


عزيزي الزائر
رجاء محبة
التسجيل الان في المنتدى
لتتمكن من تصفح المنتدى



الـملكة ام النور

منتدى الـملـكة ام النور يضم ترانيم ,افلام ,قداسات,صور دينية ,مواضيع روحية ,عظات ,تاملات قداسة البابا,الحان,اكلات صيامي,مسرحيات للاطفال
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قطمارس الصوم الكبير - محاور الربط فى القراءات اليومية
السبت مارس 19, 2016 6:55 pm من طرف romany.w.nasralla

» ”اللي خلف مامتش“ - رؤية مسيحيه
الأحد فبراير 28, 2016 6:21 am من طرف romany.w.nasralla

» ما وصف بالأعظم جمالا أو بالأبدع حسنا أو بالأكثر حلاوة فى آيات العهد القديم؟!
الأحد يونيو 28, 2015 11:26 pm من طرف romany.w.nasralla

» 4 – من أجمل كلمات عريس النشيد: "مَا أَجْمَلَ رِجْلَيْكِ بِالنَّعْلَيْنِ يَا بِنْتَ الْكَرِيمِ! دَوَائِرُ فَخْذَيْكِ مِثْلُ الْحَلِيِّ،...
السبت يونيو 20, 2015 4:22 am من طرف romany.w.nasralla

» مواطن القبح الحسي الجسدى، والجمال الكتابي الروحي في تشبيهات اعضاء جسم عروس النشيد
الجمعة يونيو 12, 2015 11:40 pm من طرف romany.w.nasralla

» طريقة عمل العيش الفينو بالصور والشرح
السبت مارس 28, 2015 1:55 pm من طرف MELAD YOUSEF

» الحان ترتيب اسبوع الالام كاملة للمرتل بولس ملاك
الجمعة مارس 27, 2015 2:17 pm من طرف MELAD YOUSEF

» انا :سامحنى يارب
الخميس مارس 26, 2015 10:55 pm من طرف MELAD YOUSEF

» الله ساهر هذه الليلة انه لا ينعس ولا ينام
الخميس مارس 26, 2015 10:33 pm من طرف MELAD YOUSEF

» الحصان قد يطير
الخميس مارس 26, 2015 10:04 pm من طرف MELAD YOUSEF

» تأمل لا أُهملك ولا أتركك. تشددْ وتشجع
الخميس مارس 26, 2015 9:51 pm من طرف MELAD YOUSEF

» طبيب لـ ريهام سعيد غوري في داهية
الخميس مارس 26, 2015 7:02 pm من طرف MELAD YOUSEF

»  "يَفْرَحُ أَبُوكَ وَأُمُّكَ، وَتَبْتَهِجُ الَّتِي وَلَدَتْكَ." (أم23: 25)
الأحد مارس 22, 2015 5:31 pm من طرف romany.w.nasralla

» تشبيهات الروح القدس فى الكتاب المقدس
الجمعة نوفمبر 21, 2014 5:08 am من طرف romany.w.nasralla

» الان حصريا سلسلة الكتاب العظيم(قصص من الكتاب المقدس
الأحد سبتمبر 21, 2014 2:53 pm من طرف marie13

اتـصـل بـنـا
اتـصـل بـنـا



Webmaster
مـيـلاد يـوسـف

Email
Ebn.el3adra22@yahoo.com

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المنتديات
منتدى الترانيم

منتدى الافلام 

منتدى العظات

منتدى الاخبار

منتدى برامج 

منتدى
التبادل الاعلاني

">













شاطر | 
 

 قسم الرب بذاته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
romany.w.nasralla
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 29/04/2012
العمر : 72

مُساهمةموضوع: قسم الرب بذاته   الخميس أكتوبر 18, 2012 10:59 pm

قسم الرب بذاته


فى الكتاب المقدس لم يقسم الرب بذاته الا
فى امور الايمان والخلاص, كما لم يقسم الرب بذاته الا للاشخاص الذى إتمنهم الله على
ايصال رسالة الفداء للبشرية , لنتابع سويا مفاهيم ودلالات كل منها مع كل من تلقاها
او اعطيت له



اولا – قسم الرب بذاته لابراهيم ابو الاباء


فالعجيب انه حتى قبل الناموس والانبياء, اعلن
الرب لابراهيم بالقسم بذاته عن فداء المسيح لنسل ابراهيم والذى كان مخططا فى فكر
الله الازلى ان ياتى فى ملء الزمان من نسل ابراهيم بل ابلغه ملاك الرب وهو احد
الظهورات الصوتية غير المرئيه لابن الله الكلمة وكما يظهر جليا فى قصة فداء اسحق,
فقط تابع من المتكلم ومن الذى اقسم بذاته فى هذه الايات التى نطق بها ملاك الرب
وابلغها لابراهيم:



" فَنَادَاهُ مَلاَكُ الرَّبِّ مِنَ السَّمَاءِ وَقَالَ:
«إِبْرَاهِيمُ! إِبْرَاهِيمُ!». فَقَالَ: «هأَنَذَا

فَقَالَ: لاَ تَمُدَّ يَدَكَ إِلَى الْغُلاَمِ وَلاَ تَفْعَلْ بِهِ
شَيْئًا، لأَنِّي الآنَ عَلِمْتُ أَنَّكَ خَائِفٌ اللهَ، فَلَمْ تُمْسِكِ ابْنَكَ
وَحِيدَكَ عَنِّي



And the angel of the LORD called unto him out of heaven, and
said, Abraham, Abraham: and he said, Here am I.



12 And he said, Lay not thine hand upon the lad, neither do thou
any thing unto him: for now I know that thou fearest God, seeing thou hast not
withheld thy son, thine only son from me.






* فالذى نادى على ابراهيم هو ملاك الرب (ويقول
عنه المفسرون اليهود انه يهوه يخلص), وابراهيم خائف الله ( يهوة), ولم يمسك
ابراهيم ابنه عن ملاك الرب المتكلم (
from me)؟!





" فَرَفَعَ إِبْرَاهِيمُ عَيْنَيْهِ
وَنَظَرَ وَإِذَا كَبْشٌ وَرَاءَهُ مُمْسَكًا فِي الْغَابَةِ بِقَرْنَيْهِ،
فَذَهَبَ إِبْرَاهِيمُ وَأَخَذَ الْكَبْشَ وَأَصْعَدَهُ مُحْرَقَةً عِوَضًا عَنِ
ابْنِهِ
.
فَدَعَا
إِبْرَاهِيمُ اسْمَ ذلِكَ الْمَوْضِعِ «يَهْوَهْ يِرْأَهْ». حَتَّى إِنَّهُ
يُقَالُ الْيَوْمَ: «فِي جَبَلِ الرَّبِّ يُرَى
».





** فالذى سمع ابراهيم صوته ورأه بعين
الايمان وقدم له الكبش ودبرفداء ابنه هو ملاك الرب اى يهوة المخلص؟! ودعى المكان
يهوه يراه "
Jehovah-jireh " أو
«الرَّبُّ
يَرى» أو «الرّبُّ يُدَبِّر ».



" وَنَادَى مَلاَكُ الرَّبِّ إِبْرَاهِيمَ
ثَانِيَةً مِنَ السَّمَاءِ وَقَالَ:



بِذَاتِي أَقْسَمْتُ يَقُولُ الرَّبُّ، أَنِّي
مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ فَعَلْتَ هذَا الأَمْرَ، وَلَمْ تُمْسِكِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ،

أُبَارِكُكَ
مُبَارَكَةً، وَأُكَثِّرُ نَسْلَكَ تَكْثِيرًا كَنُجُومِ السَّمَاءِ وَكَالرَّمْلِ
الَّذِي عَلَى شَاطِئِ الْبَحْرِ، وَيَرِثُ نَسْلُكَ بَابَ أَعْدَائِهِ،وَيَتَبَارَكُ
فِي نَسْلِكَ جَمِيعُ أُمَمِ الأَرْضِ، مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِي."



(تك22: 11 – 18)؛





*** ومرة ثانية الذى نادى على ابراهيم هو
ملاك الرب المخلص الذى ابلغ ابراهيم بقسم الذات الالهيه وهنا نقول ان يهوه المخلص
اوملاك الرب المتكلم والمدبر ومتتمم الخلاص هو المسيح وان ملاك الرب هنا هو احدى
ظهورات ابن الله الكلمة لابلاغ ابراهيم بخطة الخلاص لذلك:






أ. كان
الكلام مثبتاً بقسم : بذاتي أقسمت للتدليل علي أهميته وتأكيداً لحدوثه
. لذلك يقول بولس الرسول:


† " فَإِنَّهُ لَمَّا وَعَدَ اللهُ
إِبْرَاهِيمَ، إِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُ أَعْظَمُ يُقْسِمُ بِهِ، أَقْسَمَ بِنَفْسِهِ."



(عب6: 13)؛


ب. هو
وعد بالبركة : أباركك مباركة
.


ج. كثرة
النسل. وقد سمعنا من قبل أن نسل إبراهيم سيكون كنجوم السماء ومرة أخري سمعنا أنهم
كتراب الأرض وكان هذا راجعاً الى أن نسل
إبراهيم سيكون من اليهود (نجوم السماء) الذين كانوا في ليل العالم قبل أن يشرق
المسيح شمس البر. وسيكون أباً للكنيسة المسيحية (رمل البحر) الذين هم الأن في نور
المسيح
.


د. النصرة
والغلبة علي الشياطين والأعداء : يرث نسلك باب أعدائه
.


ه. الوعد
بتجسد المسيح ويكون من نسله : يتبارك في نسلك فالمسيح هو بركة العالم العظمي



و. لأن
هذه الرؤيا كانت تخص شعب العهد الجديد كان الصوت من السماء : نادي ملاك الرب
إبراهيم ثانية من السماء. وقبل ذلك كان الصوت من الأرض فهو لم يقل من السماء من
قبل
.





" وَامْتَلأَ
زَكَرِيَّا أَبُوهُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ، وَتَنَبَّأَ قَائِلاً
:
مُبَارَكٌ الرَّبُّ إِلهُ
إِسْرَائِيلَ لأَنَّهُ افْتَقَدَ وَصَنَعَ فِدَاءً لِشَعْبِهِ،

وَأَقَامَ لَنَا قَرْنَ خَلاَصٍ فِي بَيْتِ دَاوُدَ فَتَاهُ.
كَمَا تَكَلَّمَ بِفَمِ
أَنْبِيَائِهِ الْقِدِّيسِينَ الَّذِينَ هُمْ مُنْذُ الدَّهْرِ،

خَلاَصٍ مِنْ أَعْدَائِنَا
وَمِنْ أَيْدِي جَمِيعِ مُبْغِضِينَا
.
لِيَصْنَعَ رَحْمَةً مَعَ
آبَائِنَا وَيَذْكُرَ عَهْدَهُ الْمُقَدَّسَ،

الْقَسَمَ الَّذِي حَلَفَ
لإِبْرَاهِيمَ أَبِينَا
:
أَنْ يُعْطِيَنَا إِنَّنَا
بِلاَ خَوْفٍ، مُنْقَذِينَ مِنْ أَيْدِي أَعْدَائِنَا، نَعْبُدُهُ

بِقَدَاسَةٍ وَبِرّ قُدَّامَهُ جَمِيعَ أَيَّامِ
حَيَاتِنَا
.
وَأَنْتَ أَيُّهَا الصَّبِيُّ
نَبِيَّ الْعَلِيِّ تُدْعَى، لأَنَّكَ تَتَقَدَّمُ أَمَامَ وَجْهِ الرَّبِّ
لِتُعِدَّ طُرُقَهُ
.
لِتُعْطِيَ شَعْبَهُ
مَعْرِفَةَ الْخَلاَصِ بِمَغْفِرَةِ خَطَايَاهُمْ،

بِأَحْشَاءِ رَحْمَةِ إِلهِنَا
الَّتِي بِهَا افْتَقَدَنَا الْمُشْرَقُ مِنَ الْعَلاَءِ
.
لِيُضِيءَ عَلَى الْجَالِسِينَ
فِي الظُّلْمَةِ وَظِلاَلِ الْمَوْتِ، لِكَيْ يَهْدِيَ أَقْدَامَنَا فِي طَرِيقِ
السَّلاَمِ."



(لو1: 67-79)؛





***** بالروح القدس رأي زكريا خطة الله الخلاصية لشعبه فلم
يتنبا عن مجئ ابنه بعد ان فتح الله فمه بعد ان ابكمه ملاك الرب بل نطق عن قرن الخلاص القوى اى المسيح الذي
سيأتي من بيت داود ليصنع خلاصاً بقوة. ويملك على كل مؤمنيه. ويكون هو ملك الملوك. فهو
يتكلم بالروح وهو يفهم أن ابنه مجرد نبي يعد الطريق لهذا المسيا ( يهوه يخلص) والمعنى
بالقسم الذى اعطاه الله لابراهيم ابوالاباء والمحب الفادى النور الحفيقى المنقذ من
الموت والهلاك ملك السلام.






† " فَقَالَ لَهُ الْيَهُودُ: الآنَ عَلِمْنَا أَنَّ
بِكَ شَيْطَانًا.
قَدْ
مَاتَ إِبْرَاهِيمُ وَالأَنْبِيَاءُ
، وَأَنْتَ تَقُولُ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَحْفَظُ
كَلاَمِي فَلَنْ يَذُوقَ الْمَوْتَ إِلَى الأَبَدِ
.
أَلَعَلَّكَ أَعْظَمُ مِنْ أَبِينَا إِبْرَاهِيمَ
الَّذِي مَاتَ؟
وَالأَنْبِيَاءُ
مَاتُوا.
مَنْ تَجْعَلُ نَفْسَكَ؟
أَجَابَ يَسُوعُ: «إِنْ كُنْتُ
أُمَجِّدُ نَفْسِي فَلَيْسَ مَجْدِي شَيْئًا. أَبِي هُوَ الَّذِي يُمَجِّدُنِي،
الَّذِي تَقُولُونَ أَنْتُمْ إِنَّهُ إِلهُكُمْ،

وَلَسْتُمْ تَعْرِفُونَهُ.
وَأَمَّا أَنَا فَأَعْرِفُهُ. وَإِنْ قُلْتُ إِنِّي لَسْتُ أَعْرِفُهُ أَكُونُ
مِثْلَكُمْ كَاذِبًا، لكِنِّي أَعْرِفُهُ وَأَحْفَظُ قَوْلَهُ
.
أَبُوكُمْ إِبْرَاهِيمُ تَهَلَّلَ
بِأَنْ يَرَى يَوْمِي فَرَأَى وَفَرِحَ
.
فَقَالَ لَهُ الْيَهُودُ:
«لَيْسَ لَكَ خَمْسُونَ سَنَةً بَعْدُ، أَفَرَأَيْتَ إِبْرَاهِيمَ؟.

قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ:
«الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: قَبْلَ أَنْ يَكُونَ إِبْرَاهِيمُ أَنَا
كَائِنٌ.

فَرَفَعُوا حِجَارَةً
لِيَرْجُمُوهُ. أَمَّا يَسُوعُ فَاخْتَفَى وَخَرَجَ مِنَ الْهَيْكَلِ مُجْتَازًا
فِي وَسْطِهِمْ وَمَضَى هكَذَا."



(يو8: 52-59)؛





****** وهنا فسر الرب بنفسه فى مواجهته
لبعض اليهود المتعصبين والمفتخرين بانتسابهم جسديا لابراهيم بانه يهوه المخلص
الكائن امسا واليوم والى الابد, الذى رآه ابراهيم وفرح ابراهيم بان راى تدبيره
لخلاص كل من يؤمن به وسمى مكان فداء اسحق يهوة يدبره.






† " وَكَمَا كَانَ يَقْرُبُ وَقْتُ
الْمَوْعِدِ الَّذِي أَقْسَمَ اللهُ عَلَيْهِ لإِبْرَاهِيمَ،
كَانَ يَنْمُو الشَّعْبُ
وَيَكْثُرُ فِي مِصْرَ،أَيُّ الأَنْبِيَاءِ لَمْ يَضْطَهِدْهُ آبَاؤُكُمْ؟
وَقَدْ قَتَلُوا الَّذِينَ
سَبَقُوا فَأَنْبَأُوا بِمَجِيءِ الْبَارِّ، الَّذِي أَنْتُمُ الآنَ صِرْتُمْ
مُسَلِّمِيهِ وَقَاتِلِيهِ،

الَّذِينَ أَخَذْتُمُ
النَّامُوسَ بِتَرْتِيبِ مَلاَئِكَةٍ وَلَمْ تَحْفَظُوهُ
».
فَلَمَّا سَمِعُوا هذَا
حَنِقُوا بِقُلُوبِهِمْ وَصَرُّوا بِأَسْنَانِهِمْ عَلَيْهِ
.
وَأَمَّا هُوَ فَشَخَصَ إِلَى
السَّمَاءِ وَهُوَ مُمْتَلِئٌ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ
، فَرَأَى مَجْدَ اللهِ، وَيَسُوعَ
قَائِمًا عَنْ يَمِينِ الله.....
فَكَانُوا يَرْجُمُونَ اسْتِفَانُوسَ وَهُوَ يَدْعُو وَيَقُولُ: «أَيُّهَا
الرَّبُّ يَسُوعُ اقْبَلْ رُوحِي
».
ثُمَّ جَثَا عَلَى
رُكْبَتَيْهِ وَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ: «يَا رَبُّ، لاَ تُقِمْ لَهُمْ هذِهِ
الْخَطِيَّةَ». وَإِذْ قَالَ هذَا رَقَدَ
.





******* فهكذا ايضا واجه القديس إسطفانوس اول
الشهداء فى العهد الجديد رؤساء الكهنة مذكرا اياهم بقسم الله بذاته لابراهيم
ونبوات الانبياء بعده عن فداء الرب الذى صلب لاجل معاصينا وهنا ايضا راى اسطفانوس
البار مجد الله والابن قائم عن يمينه اثناء رجمه.






يتبع فى ثانيا إن شاء الرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
romany.w.nasralla
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 29/04/2012
العمر : 72

مُساهمةموضوع: رد: قسم الرب بذاته   الجمعة أكتوبر 19, 2012 9:13 pm

قسم الرب بذاته





ثانيا –
قسم الرب بذاته للاباء البطاركة وفى الناموس






1- وكان الرب فى تعامله المباشرمع الاباء
البطاركه مشجعا لهم على السير فى طريق الايمان والبر مذكرا لهم بقسمه العظيم بذاته
الالهيه الذى اعطاه لابراهيم ابو الاباء, بل كان هذا القسم محورا لتحرك هؤلاء
الاباء فى مسيرة الخلاص الذى رسمه الله لبنى البشر من خلالهم فنجد أن:



أ – فى إختيار إبراهيم زوجة لإبنه اسحق
يستحلف عبده
كَبِيرِ بَيْتِهِ, بان يحلف بوضع يده تَحْتَ فَخْذِه فى اشاره واضحة للقسم الذى أغطى له اى للمسيح الذى سمع صوته وآمن
به وانه
سيتجسد من نسله!, ويقول لعبده
ببساطة الايمان العظيم الذى برره:؛



† " فَأَسْتَحْلِفَكَ بِالرَّبِّ إِلهِ السَّمَاءِ وَإِلهِ الأَرْضِ أَنْ:


لاَ تَأْخُذَ زَوْجَةً لابْنِي مِنْ بَنَاتِ الْكَنْعَانِيِّينَ
الَّذِينَ أَنَا سَاكِنٌ بَيْنَهُمْ،

بَلْ إِلَى أَرْضِي وَإِلَى عَشِيرَتِي تَذْهَبُ
وَتَأْخُذُ زَوْجَةً لابْنِي إِسْحَاقَ
.
احْتَرِزْ مِنْ أَنْ تَرْجعَ بِابْنِي إِلَى هُنَاكَ.
اَلرَّبُّ إِلهُ السَّمَاءِ الَّذِي أَخَذَنِي مِنْ
بَيْتِ أَبِي وَمِنْ أَرْضِ مِيلاَدِي، وَالَّذِي كَلَّمَنِي وَالَّذِي أَقْسَمَ لِي
قَائِلاً
: لِنَسْلِكَ أُعْطِي هذِهِ الأَرْضَ، هُوَ يُرْسِلُ
مَلاَكَهُ أَمَامَكَ، فَتَأْخُذُ زَوْجَةً لابْنِي مِنْ هُنَاكَ
.


(تك24: 3-9)؛


وهنا نقول ان الله دشن سر الزواج المقدس وبقسم
ذاته فى أجمل قصة حب بين عروسين – إسحق ورفقة – فى الكتاب المقدس مثالا لحبه
لكنيسته, اى بإختيارها زوجة مقدسة ومؤمنة تعين إسحق - إبن الموعد والذى فداه يهوه
يخلص بكبش - في حياته الروحية ولا تكون
عائقًا له في الطريق, فأعطى الرب إسحق رفقة،
امرأة جميلة المنظر والروح، كانت
سرّ تعزية وفرح له كل أيام غربته.؛



ب – ولذلك كان الرب فى كل شده وضيق يشجع
الاباء على التمسك بالايمان المبرر الذى لابراهيم والثقة فى المخلص الذى سيكون من
نسله كما أقسم يذاته الالهية له, وهاهو يقول لإسحق:



† " وَظَهَرَ لَهُ الرَّبُّ وَقَالَ: لاَ تَنْزِلْ إِلَى مِصْرَ.
اسْكُنْ فِي الأَرْضِ الَّتِي أَقُولُ لَكَ
.
3
تَغَرَّبْ فِي هذِهِ الأَرْضِ فَأَكُونَ مَعَكَ
وَأُبَارِكَكَ، لأَنِّي لَكَ وَلِنَسْلِكَ أُعْطِي جَمِيعَ هذِهِ الْبِلاَد
ِ، وَأَفِي بِالْقَسَمِ الَّذِي أَقْسَمْتُ
لإِبْرَاهِيمَ أَبِيكَ
. وَأُكَثِّرُ نَسْلَكَ كَنُجُومِ السَّمَاءِ، وَأُعْطِي نَسْلَكَ جَمِيعَ
هذِهِ الْبِلاَدِ،
وَتَتَبَارَكُ فِي نَسْلِكَ جَمِيعُ أُمَمِ الأَرْضِ، مِنْ أَجْلِ أَنَّ
إِبْرَاهِيمَ سَمِعَ لِقَوْلِي وَحَفِظَ مَا يُحْفَظُ لِي
: أَوَامِرِي وَفَرَائِضِي وَشَرَائِعِي."؛


(تك26: 2-5)؛





2- ولهذا مهما فعل نسل ابراهيم من
إنحرافات فى مسيرة الخلاص الذى خطط لها الله واقسم بذاته عليها, لم يتخلى عن قسمه مطبقا مقرره الروح القدس فى الناموس
على شخصه الالهى بكل أمانه, ضاربا لنا المثل فى التزام الله بمحبته للإنسان مهما
كان وسيكون من الانسان فيقول:



† " إِذَا نَذَرَ رَجُلٌ
نَذْرًا لِلرَّبِّ،
أَوْ
أَقْسَمَ قَسَمًا أَنْ يُلْزِمَ نَفْسَهُ بِلاَزِمٍ
، فَلاَ يَنْقُضْ كَلاَمَهُ. حَسَبَ كُلِّ مَا خَرَجَ مِنْ فَمِهِ يَفْعَلُ.


(عد30: 2)؛


أ- ولذلك كان القسم مرتبطا فقط بمن يطيعون
من نسل إبراهيم ولهم ايمان ابراهيم كشرط اساسى للحياة مع الله والتزامه بقسمه
بذاته وما يتبعه من بركة وكثرة كقول الرب لابراهيم:



† " لأَنِّي عَرَفْتُهُ لِكَيْ يُوصِيَ بَنِيهِ وَبَيْتَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَنْ يَحْفَظُوا طَرِيقَ
الرَّبِّ،
لِيَعْمَلُوا بِرًّا وَعَدْلاً،
لِكَيْ يَأْتِيَ الرَّبُّ لإِبْرَاهِيمَ بِمَا تَكَلَّمَ بِهِ



(تك18: 19)؛


ولذلك جاء فى الناموس قول الروح القدس:


† " جَمِيعَ الْوَصَايَا
الَّتِي أَنَا أُوصِيكُمْ بِهَا الْيَوْمَ تَحْفَظُونَ لِتَعْمَلُوهَا، لِكَيْ
تَحَيَوْا وَتَكْثُرُوا وَتَدْخُلُوا وَتَمْتَلِكُوا الأَرْضَ الَّتِي أَقْسَمَ الرَّبُّ
لآبَائِكُمْ
.(تث8:
1)؛



† " وَمِنْ أَجْلِ
أَنَّكُمْ تَسْمَعُونَ هذِهِ الأَحْكَامَ وَتَحْفَظُونَ وَتَعْمَلُونَهَا،
يَحْفَظُ لَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ الْعَهْدَ وَالإِحْسَانَ اللَّذَيْنِ أَقْسَمَ
لآبَائِكَ،"؛



(تث7: 12)؛


ب- وقد لمس الاباء البطاركة وبعدهم موسى امانة
الله والتزامه معهم بقسمه العظيم بذاته الالهية فبقول موسى النبى ان قسم الرب
بذاته يشمل رحمته بجانب أمانته أيضا وان خطة الخلاص للبشريه مرسومة فى فكر الله
منذ الازل وقبل ان يخلق الله الكون والانسان بكلمته العاقلة الناطقة:



†" لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ إِلهٌ رَحِيمٌ،
لاَ يَتْرُكُكَ وَلاَ يُهْلِكُكَ



وَلاَ يَنْسَى عَهْدَ آبَائِكَ الَّذِي
أَقْسَمَ لَهُمْ عَلَيْهِ
.


فَاسْأَلْ عَنِ الأَيَّامِ الأُولَى
الَّتِي كَانَتْ قَبْلَكَ،



مِنَ الْيَوْمِ الَّذِي خَلَقَ اللهُ
فِيهِ الإِنْسَانَ عَلَى الأَرْضِ
،


وَمِنْ أَقْصَاءِ السَّمَاءِ إِلَى
أَقْصَائِهَا.



هَلْ جَرَى مِثْلُ هذَا الأَمْرِ
الْعَظِيمِ، أَوْ هَلْ سُمِعَ نَظِيرُهُ؟



.هَلْ سَمِعَ شَعْبٌ صَوْتَ اللهِ
يَتَكَلَّمُ مِنْ وَسَطِ النَّارِ كَمَا سَمِعْتَ أَنْتَ، وَعَاشَ؟.!



أَوْ هَلْ شَرَعَ اللهُ أَنْ يَأْتِيَ
وَيَأْخُذَ لِنَفْسِهِ شَعْبًا مِنْ وَسَطِ شَعْبٍ،



بِتَجَارِبَ وَآيَاتٍ وَعَجَائِبَ
وَحَرْبٍ وَيَدٍ شَدِيدَةٍ وَذِرَاعٍ رَفِيعَةٍ وَمَخَاوِفَ عَظِيمَةٍ،



مِثْلَ كُلِّ مَا فَعَلَ لَكُمُ الرَّبُّ
إِلهُكُمْ فِي مِصْرَ أَمَامَ أَعْيُنِكُمْ؟.



إِنَّكَ قَدْ أُرِيتَ لِتَعْلَمَ أَنَّ الرَّبَّ هُوَ الإِلهُ. لَيْسَ
آخَرَ سِوَاهُ
."
(تث4: 31- 35†)؛






3- ولذلك تكرر
فى التوراة الاشارة الى قسم الرب بذاته لشعبه القديم خيرا اوعقابا لهم ( تك24: 7,
26: 3, عد2: 3, تث1: 8, 34, 2: 14, 8: 18, 9: 5)؛



أ- فبداية ان القسم بذاته هو إظهار لإسم يهوة الازلى –
الله محبة - والذى اظهر بيهوه المخلص – الفادى- المسيح فى العهد الجديد تاكيدا لتدبيره الازلى وكما يقول الوحى الالهى:



† " بَلْ مِنْ مَحَبَّةِ الرَّبِّ إِيَّاكُمْ، وَحِفْظِهِ الْقَسَمَ الَّذِي أَقْسَمَ لآبَائِكُمْ، أَخْرَجَكُمُ الرَّبُّ بِيَدٍ شَدِيدَةٍ وَفَدَاكُمْ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ مِنْ يَدِ فِرْعَوْنَ مَلِكِ مِصْرَ."؛


(تث7:
Cool؛



ب-
وهنا بيت العبودية ياخذ معنى اوسع بكونه بيت الخطيه والعالم الذى وضع فى الشرير. ولكن
الروح القدس كان واضحا فى ايضاحه
ان خطة الله لخلاصنا ليست ناقصة ولا
يتخللها أي مجال للزيادة او للنقصان . فالرب كلي القدرة وكلي المعرفة وكلي الوجود
قد وضع خطة خلاصه الابدي لجنسنا البشري منذ الازل ولذلك فإن الخلاص المجاني يتم
بالتوبة والايمان المبرر بفداء المسيح الذى اوضحه جليا بقسمه بذاته اذ
آمَنَ أبراهيم بِالرَّبِّ فَحَسِبَهُ لَهُ بِرًّا (تك15: 6 قابل رو4: 3, غل3: 6),
وَدُعِيَ خَلِيلَ الله (يع2: 23), لذلك يقول القديس بولس مفسرا لنا دور
القسم فى أيمان ابراهيم وتبريره بالخلاص الذى وعده به المسيح:



† " وَلاَ بِعَدَمِ إِيمَانٍ ارْتَابَ فِي وَعْدِ اللهِ،


بَلْ تَقَوَّى بِالإِيمَانِ مُعْطِيًا مَجْدًا للهِ.
وَتَيَقَّنَ أَنَّ مَا وَعَدَ بِهِ هُوَ
قَادِرٌ أَنْ يَفْعَلَهُ أَيْضًا
.
لِذلِكَ أَيْضاً: حُسِبَ لَهُ بِرًّا."


(رو4: 20-22)


ج-
فالسيد المسيح – يهوة المخلص - هو الوحيد الذي يستطيع أن يحرّر الشخص من قوّة
وعبودية الخطيئة، وأن ينقّي ويطهّر ويُبرئ طبيعته الفاسدة الساقطة، ويخلق قلبا
جديدا فيه, هذا ماوضحه لنا ايمان ابراهيم وفسره الروح القدس فى الناموس فى قوله:



† " وَرَأَى الرَّبُّ أَنَّ شَرَّ الإِنْسَانِ قَدْ
كَثُرَ فِي الأَرْضِ وَأَنَّ كُلَّ تَصَوُّرِ أَفْكَارِ قَلْبِهِ إِنَّمَا هُوَ
شِرِّيرٌ كُلَّ يَوْمٍ"؛



(تك6: 5)


† " لَيْسَ لأَجْلِ بِرِّكَ وَعَدَالَةِ قَلْبِكَ تَدْخُلُ
لِتَمْتَلِكَ أَرْضَهُمْ، بَلْ لأَجْلِ إِثْمِ أُولئِكَ الشُّعُوبِ يَطْرُدُهُمُ
الرَّبُّ إِلهُكَ مِنْ أَمَامِكَ، وَلِكَيْ يَفِيَ بِالْكَلاَمِ الَّذِي أَقْسَمَ
الرَّبُّ عَلَيْهِ لآبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ
.


(تث9:
5)؛



****
لذلك يوضح لنا الوحى الالهى اهمية قسم الرب بذاته فى خطته الازليه للخلاص فبرغم ان:



† " الْكُلُّ قَدْ زَاغُوا مَعاً فَسَدُوا. لَيْسَ مَنْ يَعْمَلُ
صَلاَحاً لَيْسَ وَلاَ وَاحِد."(مز14: 3 قابل رو3: 23)؛



ولكن:


† " حِينَ ظَهَرَ لُطْفُ مُخَلِّصِنَا اللهِ وَإِحْسَانُهُ ­
لاَ بِأَعْمَال
فِي بِرّ عَمِلْنَاهَا نَحْنُ،



بَلْ
بِمُقْتَضَى رَحْمَتِهِ
خَلَّصَنَا بِغُسْلِ الْمِيلاَدِ الثَّانِي وَتَجْدِيدِ
الرُّوحِ الْقُدُسِ،



الَّذِي
سَكَبَهُ بِغِنًى عَلَيْنَا بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ مُخَلِّصِنَا
."


(تي3:
4-6)؛






4-
فبرغم من أمانة موسى هلك كثيرين من الشعب فى البرية بسبب عصيانهم أو إسخاطهم ولم
يدخلوا أرض الراحة/ وكانت خطايا الشعب وقسوة قلبه قد ظهرت فى مواقف عديدة منها
:


* عدم الثقة أن الله فى وسطهم
فتذمروا بسبب الماء (خر15: 24, 17: 3), وتذمروا على المن (خر16),...‘لخ؛



**
الإرتداد عن الله الحى فى عبادة العجل الذهبي كما قال الرب:



† "زَاغُوا سَرِيعًا عَنِ الطَّرِيقِ الَّذِي أَوْصَيْتُهُمْ بِهِ. صَنَعُوا لَهُمْ عِجْلاً مَسْبُوكًا، وَسَجَدُوا لَهُ
وَذَبَحُوا لَهُ وَقَالُوا: هذِهِ آلِهَتُكَ يَا إِسْرَائِيلُ الَّتِي
أَصْعَدَتْكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ."



(خر32:
8 قابل أع 7: 41)؛



***
إهانة الرب بعدم تصديق وعوده - فى موضوع
تجسس الأرض- والتى ادت الى قرار الرب بعقابهم:



† "حَتَّى مَتَى أَغْفِرُ لِهذِهِ الْجَمَاعَةِ الشِّرِّيرَةِ الْمُتَذَمِّرَةِ عَلَيَّ؟ قَدْ سَمِعْتُ تَذَمُّرَ بَنِي
إِسْرَائِيلَ الَّذِي يَتَذَمَّرُونَهُ عَلَيَّ
. قُلْ لَهُمْ:
حَيٌّ أَنَا يَقُولُ الرَّبُّ، لأَفْعَلَنَّ بِكُمْ كَمَا تَكَلَّمْتُمْ فِي
أُذُنَيَّ
. فِي هذَا
الْقَفْرِ تَسْقُطُ جُثَثُكُمْ، جَمِيعُ الْمَعْدُودِينَ مِنْكُمْ حَسَبَ
عَدَدِكُمْ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا الَّذِينَ تَذَمَّرُوا عَلَيَّ
. لَنْ تَدْخُلُوا الأَرْضَ الَّتِي رَفَعْتُ يَدِي لأُسْكِنَنَّكُمْ
فِيهَا."



(عد14:
27-30, )؛



إ-
وكقول موسى الذى عوقب ايضا بسببهم:



† " وَغَضِبَ الرَّبُّ عَلَيَّ بِسَبَبِكُمْ، وَأَقْسَمَ إِنِّي لاَ أَعْبُرُ
الأُرْدُنَّ وَلاَ أَدْخُلُ الأَرْضَ الْجَيِّدَةَ
الَّتِي الرَّبُّ إِلهُكَ يُعْطِيكَ
نَصِيبًا" (تث4: 21)؛



فهنا يوضح لنا الوحى الالهى ان الارض الجيدة او ارض
الراحة مرتبطه ارتباطا وثيقا بمفهوم الايمان والرجاء:



† " وَلكِنِ الآنَ يَبْتَغُونَ وَطَنًا أَفْضَلَ، أَيْ سَمَاوِيًّا. لِذلِكَ لاَ يَسْتَحِي بِهِمِ اللهُ أَنْ يُدْعَى إِلهَهُمْ، لأَنَّهُ أَعَدَّ لَهُمْ مَدِينَةً"


(عب11:
16)؛



لذلك
فان:



† " أَمَّا الْبَارُّ فَبِالإِيمَانِ يَحْيَا، وَإِنِ ارْتَدَّ لاَ تُسَرَّ بِهِ نَفْسِي, وَأَمَّا نَحْنُ فَلَسْنَا مِنَ الارْتِدَادِ لِلْهَلاَكِ،
بَلْ مِنَ الإِيمَانِ لاقْتِنَاءِ النَّفْسِ



(عب10:
38, 39)



ب- فكل قلب قاسى لا يتقبل كلمة الله (يو 5 : 25), او يرتد او يستحى (مر8: 38, لو9: 26), بقسم
ابن الله الفادى معطيه سيهلك كما هلك الذين جربوا وارتابوا فى القفر, ولن يدخلوا
الى راحة الرب فهو السبيل الوحيد للوصول الى ملكوت راحته فيه وكما قال الروح القدس:



† " وَمُوسَى كَانَ أَمِينًا فِي كُلِّ بَيْتِهِ كَخَادِمٍ، شَهَادَةً
لِلْعَتِيدِ أَنْ يُتَكَلَّمَ بِهِ
.
وَأَمَّا الْمَسِيحُ
فَكَابْنٍ عَلَى بَيْتِهِ.
وَبَيْتُهُ نَحْنُ إِنْ تَمَسَّكْنَا بِثِقَةِ الرَّجَاءِ
وَافْتِخَارِهِ ثَابِتَةً إِلَى النِّهَايَةِ
.
لِذلِكَ كَمَا يَقُولُ
الرُّوحُ الْقُدُسُ: «الْيَوْمَ، إِنْ سَمِعْتُمْ صَوْتَهُ

فَلاَ تُقَسُّوا
قُلُوبَكُمْ، كَمَا فِي الإِسْخَاطِ، يَوْمَ التَّجْرِبَةِ فِي الْقَفْرِ

حَيْثُ جَرَّبَنِي
آبَاؤُكُمُ. اخْتَبَرُونِي وَأَبْصَرُوا أَعْمَالِي أَرْبَعِينَ سَنَةً
.
لِذلِكَ مَقَتُّ ذلِكَ
الْجِيلَ، وَقُلْتُ: إِنَّهُمْ دَائِمًا يَضِلُّونَ فِي قُلُوبِهِمْ، وَلكِنَّهُمْ
لَمْ يَعْرِفُوا سُبُلِي
.
حَتَّى أَقْسَمْتُ فِي
غَضَبِي: لَنْ يَدْخُلُوا رَاحَتِي
».
اُنْظُرُوا أَيُّهَا
الإِخْوَةُ
أَنْ
لاَ يَكُونَ فِي أَحَدِكُمْ قَلْبٌ شِرِّيرٌ بِعَدَمِ إِيمَانٍ فِي الارْتِدَادِ
عَنِ اللهِ الْحَيِّ
."


(عب3:
5-12)؛



+++++++++++++++++++


يتبع فى ثالثا إن شاء الرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قسم الرب بذاته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الـملكة ام النور :: منتديات الكتاب المقدس :: منتدى الكتاب المقدس-
انتقل الى: